يهز النفوس…انتحار طفل بمدينة فاس تاركا رسالة يذكر فيها السبب

وضع طفل من أم متوفية في سن12  من عمره،يوم الأربعاء 06 فبراير 2019، حدا لحياته بالانتحار شنقا داخل البيت بواسطةحبل محفظته قام بلفه حول عنقه، بسيدي بونافع منطقة فاس الجديد بفاس مكان الحادث.

مصدر من عين المكان أوضح  أن الطفل لم يكن في نيته الانتحار بتاتا، و لكن الظروف الاجتماعية والمعاملة القاسية التي كان يعيشها مع زوجة والده حسب ذات المصدر، جعلته ينفذ عملية انتحار في حق نفسه.

إقرأ أيضا
قناة الجزيرة تعرض تقريرا غير مسبوق تشيد فيه بحكمة الملك محمد السادس

وقيل من بعض الاقارب ان الطفل ترك رسالة كتب فيها “انا مقهور انا مقهور انا مقهور”

كما ذكر احد الشهود ان الطفل كان يشكو التعذيب وقساوة المعاملة من طرف زوجة الأب.

هذا وقد تم القاء القبض على زوجة الاب والتحقيق معها .

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.