مؤثر للغاية:في عيد المرأة قرر إهداء أمه سيارة فكانت هذه ردة فعلها

إذا حدثتني عن الحبّ والحنان، أشرت لقلب أمي، وإذا أخبرتني عن الطمأنينة والسعادة قلت حضن أمي، فالأمّ نعمة أنعمها الله علينا، هي زهرة أيامنا وعبير صباحنا، هي بسمة السنين وجمال الحياة، فمنها نستمدُّ قوّتنا و إصرارنا

في هذا الموضوع أنقل لك مشهدا مؤثرا لبر الوالدين ،إبن قرر تكريم أمه فعيد المرأة وكانت هديته لأمه سيارة فخمة وعندما أخرحها لإكتشاف المفاجأة عبرت عن فرحها بالدموع كما لم يستطع هو الآخر إخفاء وسعادته معبرا عنها أيضا بالدموع.

إقرأ أيضا
اصغر كوبل مغربي صهيب وخديجة يكشفان عن اسم طفلهما المنتظر

هذا الولد البار لو اشترى العالم بأكمله لن يوفي قدر والدته ومهما فعل تبقى الأم مكانة سامية في روح الحياة وهي المستقبل والحاضر ومن غيرها لا طعم ولا لون لشيء .

 

https://www.youtube.com/watch?v=kn2CSQtkgxM&app=desktop



اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.