قلها بكنور… وثائقي يحتفي بالطبخ المغربي بالتعاون مع شميشة

أحياناً يصعب علينا التعبير عن مشاعرنا، حتى الأجمل منها،  التزاما بالتقاليد أو خجلا، أو لأننا لا نجد الكلمات المناسبة للتعبير عن ذلك…، بينما يمكن التعبير عن الحب علانية أو بلمسة بسيطة مثل تعديل غطاء النوم أو بتبسيمةٍ حميمة… لكن منتهى التعبير عن الحب في الثقافة المغربية يتجسد من خلال إعداد الأكل.. الذي يعبر عن السخاء والتنوع واللذة ويخلق متعة بصرية ويستحضر معه تاريخ الأجداد…

ولنطرح سؤالا على أنفسنا، متى كانت آخر مرة عبرت فيها قائلا “كنبغيك” أو “توحشتك” أو “قلبي معاك”!

تقرون أن هذا الأمر نادر جدا، أليس كذلك؟

“كنور” تقدم لنا الجواب، عبر دعوتنا إلى استكشاف ثراء الطبخ المغربي، بتجاوز النظر إليه كوصفات فقط إلى كونه فاعلا تواصليا ومجالا خصبا للتعبير.

قلها بكنور !

ولقد جرى الإعلان عن حملة كنور عبر وصلة تلفزيونية، وحملة ملصقات توجت بسلسلة من 3 وثائقيات على القناة الثانية “2M”، وهي الحملة تقترح،  نظرة مغايرة وجديدة على المطبخ، برفقة “شميشة” السيدة المتيمة بالطبخ.

ومن خلال الفيلم الوثائقي المؤثر والمتجذر في ثقافتنا على حد السواء، تدعونا “كنور” لنطلع على البرنامج اليومي لـ3 أسر مغربية فتحت لنا أبوابها وقلوبها.

وقالت الحاجة عائشة، وهي أم لـ9 أطفال، من أسرة يعيلها صياد وتعيش من البحر وقرب البحر “حنا بحال الحوت إيلا خرجنا من الما نموتو”.

مي ربيعة، سيدة وأم مغربية مفعمة بالشجاعة والطيبوبة.

الشيف عمر، الأصغر وأكثر الطباخين إلهاما !

قلها بكنور: كنتسناكم

قلها بكنور: فرحانة بيك

قلها بكنور: كنبغيكم

 

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.