قرار صادم للمحكمة في حق المتهمة باحراق خادمتها بزاكورة

وضعت المحكمة الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء، اليوم الخميس، نهاية للملف الذي أثار جدلا واسعا المتعلق بواقعة الاعتداء وتعنيف الفتاة لطيفة لفراجا، التي باتت تعرف بـ”خادمة زاكورة”.

وقضت المحكمة الابتدائية، بعد جلسة المداولة، ببراءة “وفاء. ق” من متهمة تعذيب خادمتها لطيفة لفراجا المتحدرة من مدينة زاكورة. كما قررت الهيئة ذاتها عدم الاختصاص في المطالب المدنية، بعدما كان دفاع الخادمة قد طالب بتعويض مالي.

وطالبت النيابة العامة، في الجلسة التي عقدت يوم الثلاثاء الماضي، بإدانة المتهمة، فيما التمست الخادمة عن طريق دفاعها تعويضا اجماليا قدره 500 ألف درهم، غير أن دفاع المتهمة بدد الاتهامات وبسط أوجه براءتها.

وكان قاضي التحقيق الذي استمع للمشتكية الخادمة ومشغلتها والشهود قرر إحالة الملف على المحكمة الزجرية بعين السبع، ومتابعة المشتكى بها من أجل الإيذاء العمد. بينما كانت الخبرة الطبية المنجزة من قبل مصلحة الطب الشرعي أثبتت عدم معاناة الخادمة لطيفة لفراجا من أية عاهة مستديمة.

وسبق لوالد الشابة العشرينية أن أكد، في خروج إعلامي له بالدار البيضاء، أن الأسرة لن تتنازل عن حق ابنتها بالنظر إلى العذاب النفسي الذي عاشته، موضحا أن ابنته تتحسن وضعيتها غير أن الأسرة لن تتنازل عن القضية ولو عرضت عليها أموال طائلة.

إقرأ أيضا
بالفيديو...هكذا تعامل الملك محمد السادس مع طفلة مريضة بالمستشفى لكي يخفف عنها !!!

جدير بالذكر أن أسرة المشغلة الموجودة رهن الاعتقال رفضت أداء مبلغ مالي كبير يصل إلى 23 مليون سنتيم، هو كلفة علاج الخادمة التي قدرتها المصحة المعالجة لها التي أجرت لها عمليات جراحية وعمليات تجميل، بالرغم من كون الأسرة سبق لها سداد مبلغ مالي للمصحة قدر بحوالي 7 ملايين سنتيم.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.