فوريفر تطلق بالمغرب تركيبتها الجديدة من لب الألوي فيرا تترا باك: كأس يحتوي على ضعف كمية فيتامين (سي) الموجودة في كأس عصير برتقال

أعلنت شركة “فوريفر” الرائدة عالمياً في إنتاج الألوي فيرا والمتخصصة في البيع المباشر، عن تسويقها في المغرب لهلامها الجديد “الألوي فيرا”.

وبفضل خبرتها التي تعود إلى أكثر من أربعين عامًا، عمدت شركة فوريفر إلى إعادة طرح منتجها الرائد وابتكار نسخة جديدة تمامًا، بدون مواد حافظة وغنية أكثر بفيتامين C.

كل ذلك في تغليف مع تصميم مبتكر قابل لإعادة التدوير بنسبة 100% من توقيع تيترا باك.

 

وتم تحسين الصيغة الجديدة لـهلام الألوي فيرا لتحقيق المزيد من الرفاه: فهو يحتوي الآن على هلام الصبار الصافي بنسبة 99.7%. النباتات التي تسهر فوريفر على زراعتها، يتم جنيها ولولبتها يدويا، في غضون ست ساعات من الجمع، لتوفير أنقى وأجمل الهلام. وتمنح هذه العملية الخاصة هذا المنتج اتساقًا فريدًا.

ونتيجة لذلك، كانت فوريفر أول مقاولة تحصل على علامة مجلس الألوي العلمي الدولي. إن الاحتواء على أسيمانان، وهو بوليساكاريد المهم للاستقلاب، هو ضعف ما هو مرغوب فيه في هلام الألوي فيرا لفوريفر كحجم مطلوب للحصول على هذه الشهادة!

 

إقرأ أيضا
الدورة الرابعة لمهرجان التسوق "استمتعوا بسحر أمريكا اللاتينية" في موروكو مول

ويمثل جل الألوي فيرا الجديد من فوريفر، أيضًا، بديلاً حقيقياً لعصير البرتقال: فهو لا يحتوي على السكر في المقابل يضم ضعفي كمية فيتامين سي. ويكفي 150 مل كأس لتغطية الاحتياجات اليومية لشخص واحد، مما يساعد على الحفاظ على نظام مناعة طبيعي وتقليل التعب.

 

تم تصميم تعبئة فوريفر ألوي فيرا من قبل تيترا باك، كما أنها تتميز بكونها عملية للغاية وموفرة للمساحة. وهي تتألف من ست طبقات من المواد القابلة لإعادة التدوير وتوفر تنوعًا أكبر، حيث يكون الجل خاليًا تمامًا من المواد الحافظة الكيميائية.

وبالإضافة إلى ذلك، فإن الألوي فيرا الجديدة لفوريفر خالية من الغلوتين وتعتبر مثالية للنباتيين.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.