عائلة تختفي بكاملها عند نزولها للطابق السفلي من المنزل و السبب لا يخطر على البال

من منا لا يحب البطاطا وهي من الأغذية الأكثر استهلاكا مقلية أو مسلوقة او مطهية مع الخضر . هذه الثمرة الذهبية هي التي سهمت في فقدان هذه الفتاة لعائلتها. في عام 2004 ماريا شريشيفا ذات 8 سنوات تقطن في روسيا فقدت عائلتها بسبب حبات البطاطا المخزونة في القبو. في يوم من الأيام نزل الأب إلى القبو لإحضار البطاطا لتحضير العشاء ولكنه لم يعد وبعد تأخره قررت الأم النزول وراء زوجها وبعد ساعة لم تعد،سألت ماريا أختها عن سبب تأخر الوالدين في القبو، نزلت الأخت هي الأخرى للقبو ولم تصعد بعد فبدأ الدعر يخيم على المنزل كلمت الصغيرة الجدة وبدورها استدعت الجيران لإكتشاف ما يوجد في هذا المكان المشؤوم.

إقرأ أيضا
امرأة تضع ستة توائم في الشهر السابع من الحمل

نزلت الجدة وجارتها لكنهم لم يعثروا على أي شيء ولم يظهروا بعد ذلك توجهوا جيران أخرين إلى طبيب مختص ليكتشف السر ولحسن الحظ لم يصب أي منهم ، تساءل الجميع عن سبب هذه الكارثة.

الشيء الذي لا يعلمه الكثير منا أن ذرات البطاطا تتحتوي على غاز الكليكولويد وهو مركب كيميائي يتحول إلى مادة سامة عند تعفنه وبالتالي يطلق في الهواء على شكل غاز سام وهذا ما وقع في القبو بحيث أنه يكون دائما مكان مظلم وليس لديه منفذ للتهوية .

ماحدث لماريا وهذه الأسرة شيء غريب يجهله الكثير لهذا يجب أخد الحيطة والحذر في تخزين الخضر والطعام بشكل عام.

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.