صادم..مصرع شقيقين حرقا ضواحي اشتوكة آيت باها

تداولت منابر إعلامية أن شقيقن لقيا مصرعهما ووري بعد زوال اليوم الجمعة، جثمانهما، الثرى بمقبرة دوار “أزوكار”، التابع للجماعة الترابية واد الصفا، ضواحي اشتوكة آيت باها؛ وذلك بعدما توفيا بالمركز الاستشفائي الجهوي الحسن الثاني بأكادير، متأثريْن بحروق من الدرجة الثالثة، أُصيبا بها يوم الأربعاء من الأسبوع الجاري جراء اندلاع حريق بمنزل أسرتهما، لازالت أسبابه مجهولة.

وكان الطفلان، البالغان 3 و7 سنوات، تُرِكا لوحدهما بمنزل الأسرة، من طرف والديهما، اللذين توجها إلى مقر عملهما بإحدى الضيعات الفلاحية بالمنطقة، قبل أن يتم إخطارهما بواقعة اندلاع النيران في المنزل، الذي أتى على كل محتوياته، فضلا عن إصابة ابنيهما بحروق خطيرة، نُقلا إثرها إلى المستشفى، حيث لفظا أنفاسهما الأخيرة.

وكان جيران الأسرة أخطروا مصالح السلطات المحلية والدرك الملكي والوقاية المدنية، التي حضرت إلى المكان، ليتم إخماد النيران، كما تم نقل الطفلين الشقيقين إلى المستشفى، وفتح تحقيق تحت إشراف النيابة العامة في ظروف نشوب الحريق.

إقرأ أيضا
خديجة فتاة الوشم تختفي يوم الخبرة الطبية وتطورات جديدة في القضية

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.