سخروا منها لأنها وضعت ابنتها على الارض وبدأت تتصفح هاتفها ولكنهم ندموا عندما عرفوا بقصتها

في العام الماضي كانت هذه السيدة مسافرة مع طفلتها اناستازيا البالغة من العمر شهرين،وعندما تاخرت رحلتها كان المطار فوضوي جدا،وتم وعدهم برحلة جديدة،وبعد 20 ساعة لم يركبوا الطائرة بعد،ولم يكن يوجد مكان للراحة،وكانت مولي جالسة على كرسي غير مريح في منطقة الانتظار،ولم يكن لديها اي فكرة عن موعد طائرتها،وبالاضافة الى كونها مرهقة ومحبطة،كان عليها ان تتاكد ان ابنتها بخير وان لديها كل ما تحتاجه .

إقرأ أيضا
أب يلتقي بابنه بعدما أخفته أمه 30 سنة! فيديو مؤثر

تابعو القصة في الفيديو:

publicité