دراسة تكشف شيئاً خطيراً عن حمل طفلك بين ذراعيك !!!!

أثبتت دراسة حديثة أن كل الذين يفكرون أن الأهل يحملون أولادهم بين ذراعيهم زيادة عن اللزوم، هم مخطئون.

كلنا نعرف هؤلاء الأشخاص الذين يظنون أن هذا الأمر قد يفسد الطفل وأنه ليس أفضل شيء نفعله في تربيته. بينما تقول الدراسة العلمية، إنه ليس هناك قدرٍ كافٍ من العناقات أبداً وإن فوائد عناق طفلكم عظيمة جداً.

أجرى الدراسة مستشفى Nationwide Children’s في أوهايو حيث راقب الباحثون 125 مولوداً إما قبل الأوان وإما على الوقت، ليفهموا كيف يتفاعلون مع اللمس، وقد بددت اكتشافاتهم كل الشكوك والقلق حول الإكثار من حمل الطفل بين ذراعي الأهل.

قامت الدراسة بتجربة طريقة الأم الكنغارو، التي تشبه الطريقة التي يبقى فيها الكنغارو في جيب أمه، حتى يصبح كبيراً بشكل كافٍ ليتدبر أمره وحده. في هذه الطريقة يبقى الطفل ملتصقاً بأمه كل الوقت.

فوائد طريقة الأم الكنغارو

قلب بصحة أفضل : الأطفال الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي ارتاحوا في خلال 48 ساعة بدون حاجة إلى جهاز تنفس اصطناعي. لاحظت الدراسة أيضاً أن نبضات قلبهم أصبحت أكثر انتظاماً.

إقرأ أيضا  فيديو طفل يستعمل حركة ذكية ليثير انتباه والدته...ما شاء الله
publicité

تحسن المناعة :

الأطفال المولودون قبل الأوان يبدو أن جهاز مناعتهم ضعيف – إنهم معرضون أكثر للإصابة بالحساسية، الالتهابات، المشاكل الغذائية. اللمسات الأولى من البشرة للبشرة يخفف هذه المشاكل بشكل عظيم.

زيادة الوزن :

أثبتت الدراسة أن الأطفال الذين يحتضنهم أهلهم بين ذراعيهم غالباً، كانوا بصحة جيدة وهذا ما يؤدي عموماً إلى إقامة في المستشفى مدة أقصر بعد الولادة.

انتظام حرارة الجسم :

تستطيع الأمهات تنظيم حرارة مواليدهن أفضل من أي حاضنة. فهن يرفعن الحرارة الأساسية بمعدل درجتين مئويتين إذا كان الرضيع يشعر بالبرد، ويخفضنها بمعدل درجة واحدة إذا كان يشعر بالحرارة.

إذن إذا كنتم تحبون أن تحملوا طفلكم بين ذراعيكم وكنتم تظنون أنكم تبالغون في هذا، فأنتم مخطئون. لا أحد يمكن أن يحمل ولده زيادة عن اللزوم. هذا يتعلق بالأم بقدر ما يتعلق بالأب. لمسة بسيطة من الأهل مفيدة. واصلوا عناق طفلكم المحبوب.



اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*