دراسة ألمانية تتوصل الى علاج ناجح للايدز

publicité

كشف باحثون ألمان أنهم أجروا اختبارا ناجحا لعلاج جيني ضد الفيروس المسبب لمرض نقص المناعة المكتسبة “السيدا”، وأوضحوا أنهم تمكنوا من تطوير مقص جيني يستطيعون من خلاله فصل الفيروس المسبب للمرض عن الخلايا المصابة.

وتوقع الباحثون، في دراسة نشرت يوم الثلاثاء في مجلة “بايوتكنولوجي” الألمانية، الذين قاموا ببحثهم تحت إشراف البروفيسور يواكيم هاوبر من معهد “هاينريش بيته”، والبروفيسور فرانك بوخهولتس من جامعة دريسدن للعلوم التطبيقية، أن يحقق هذا الإنجاز البحثي خطوة هامة في علاج “السيدا” خلال السنوات القليلة المقبلة.

وأكد المتحدث في شؤون علاج “السيدا” لدى الجمعية الألمانية لمساعدة المرضى المصابين بـ”السيدا”، أرمين شافبيرغر، أن “هذا البحث يعطي أملا ويبشر بالخير”، مضيفا أن “الدراسات المنتظرة على الإنسان تحتاج إلى أشخاص لهم استعداد للتضحية من أجل تقدم الطب”.

publicité

وأشار شافبيرجر إلى وجود مخاوف عند التدخل في المجموع الجيني للإنسان من احتمال إصابة مرضى “السيدا” بأحد أمراض السرطانات أثناء التجارب، سواء على المدى المتوسط أو البعيد، وأضاف قائلا: “إذا نجحت الدراسة، فإن ذلك لا يعني أن مرضى “السيدا” سيتخلصون منه نهائيا”.

إقرأ أيضا  محكمة وجدة الإدارية تلغي قرار رسوب التوأم سلمى وسمية الأحمدي

ويعلق الأستاذ بوريس فيزه، من مستشفى ايبندورف الجامعي، على الدراسة بقوله: “رغم أن الدراسة تندرج ضمن الأبحاث الأساسية المبدئية، إلا أنها جربت بشكل قبل سريري، ومن خلال جميع النماذج العلمية المتاحة”.

وأوضح الأستاذ فيزه أنه رغم أن خلايا سي دي 4، التابعة للنظام المناعي، والتي استخدمت في الدراسة “ليست هي الوحيدة التي يستهدفها الفيروس المسبب لـ”السيدا”، إلا أنها تبقى الهدف الرئيسي له”، وخلص إلى القول “إن التجارب على المصابين بالسيدا، يمكن أن تستمر ما بين خمس إلى عشر سنوات”.

هيسبريس

publicité


اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*