حفلة عقيقة مغربية داايزها الكلام من حادكة مغربية حرة

يوم السابع” أو “السمية” أو “السبوع” هو اليوم الذي يمضي فيه سبعة أيام على ازدياد المولود، وأما ما يسمى بالعقيقة فهو أن تقوم الأسرة المغربية بذبح شاة أو كبش واحد أو اثنين، ويختلف ذلك حسب غنى أو فقر الأسرة، فيدعى للعقيقة كل من قدموا التهاني للأسرة عند ازدياد المولود خاصة النساء، أما الرجال فلا يكون تقديم التهاني شرطا لدعوتهم لها، في هذا اليوم نحلق شعر المولود ونزنه بالذهب أو الفضة، ونتصدق بثمنها”، وتاتي النساء محملات بهدايا عبارة عن ألبسة أو نقود، مع العلم أنه قبل يوم العقيقة وعندما تقدم النساء التهاني يمنحن للأم
نقودا تسمى “الزرورة او النحيلة .
تكون الاكلات المغربية حاضرة بقوة في العقيقة من اطباق لحم ودجاج محمر وبسطيلة وفواكه وحلويات مغربية اصيلة ،بدون ان ننسى الشاي المغربي طبعا فهو ملك المشروبات بالمغرب .
بعد ذلك تبدا اجواء البهجة بين النساء تعلو الزغاريد واصوات الموسيقى و الرقص على انغامها وينتهي الحفل عند انتهاء النهار ساعتها تقوم النفساء بتوزيع اكياس على المدعوات لاخذها معهم تكون مملوءة بسلو او السفوف والتمر وبعض الحلويات.



إقرأ أيضا
خبر مهم لكل سيدة مولات الدار..كيعكزك التقل على التخمال؟؟ دخلي نقولك واحد لالة مولاتي فكرة تهنيك