بغيتي تولي مدبرة ومحترفة في تسيير المصروف؟ شوفي كيفاش تخلي ميزانية 1500 درهم قاداك للشهر

لا شيء يؤرق فعلا كما تؤرقنا المشاكل المادية، ولا شيء يستهلك أعصابنا كما تستهلكها الديون والمطالبات بها، ولا شيء يشعرنا ببغض الحياة  مثل أن يطلب أبناؤنا شراء غرض ما،  فلا نجد في جيبنا المال الذي يغطيه!

إن المشاكل المادية تجعلنا قلقين غير مرتاحي البال. ومعظمنا يظن أن مصدر هذه المشاكل هو ضيق الوارد المادي وقلة المال، إلا أن السبب الحقيقي لها هو أمر آخر يطلق عليه سوء إدارة المصروف، أو هو ما عبر عنه أهلنا الأوائل بـ قلة الحيلة.

publicité

إن ما يسمى بـ إدارة المصروف أو السيطرة على المصروف أمر يمكن تعلمه، وهو غاية في الأهمية، كما انه يمكنك من الحصول على طلباتك واحتياجاتك الحقيقية بناء على البرنامج الذي تضعينه أنت، لا بناء على ظروف الحياة المادية المتقلبة، وها هي خطوات إدارة مصروفك على أساس حجم دخلك الشهري والتي ستجنبك الوقوع في أزمات أو مشاكل مالية.

إقرأ أيضا
وضعت الليمون والبرتقال في«الميكرويف»: نتيجة مذهلة غير متوقعة....ليتني كنت أعرفها من قبل



اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*