الدكتور محمد أحليمي يحذر بشدة من استعمال التيرموس لهذا السبب الخطير الذي يخفى على الكثيرين

ما لا يعلمه الكثير من المغاربة أن الكظيمة التي تحافظ على حرارة السوائل و الأكل تحتوي على مادة لاميونط و هي من أخطر لمواد الموجودة في الطبيعة بحيث الأسبست أو الأميانت مجموعة معادن من زمرة التريموليت [الإنجليزية] تتألف من ألياف يتم استخراجها من مناجم خاصة، وهي مواد غير عضوية تحتوي على العديد من المعادن الطبيعية التي يدخل في تركيبها أملاح السيليكات إلا أنها تختلف عن بعضها في التركيب الكيميائي والخواص الطبيعية لاختلاف كميات الماغنسيوم والحديد والصوديوم والأوكسجين والهيدروجين فيها.

خطورة الأسبست تكمن في نوع المواد المعدنية الموجودة فيه وتعتمد تأثيراته الصحية على المدة الزمنية التي يتعرض لها الإنسان عن طريق الاشعاع وكذلك على عدد الألياف وطولها ومتانتها، وتبين وجود علاقة وثيقة بين المدة الزمنية للتعرض لألياف الأسبست وشدة التعرض وبين التأثيرات السلبية على صحة الإنسان، إذ تظهر أعراض المرض بعد التعرض المزمن لألياف الأسبست الذي قد يصل إلى أكثر من 20 سنة. أما بالنسبة للتعرض الحاد توجد دراسات تظهر تأثيراته على الإنسان. وهناك وسيلتان رئيسيتان يمكن من خلالهما التعرض لألياف الأسبست:

إقرأ أيضا
مهم جدا !!!تعرف على النظام الغذائي المناسب لمرضى السرطان مع الدكتور محمد الفايد

https://youtu.be/DcjJyXPDJqA

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.