الاكتئاب عند المراهقات

قد يكون الاكتئاب رد فعل مؤقت للعديد من المواقف و الضغوط العصبية . و عند المراهقين , فالمزاج الاكتئابي شائع بسبب:

عملية النضج الطبيعية و الضغوط المصاحبة لها.

تأثير الهرمونات الجنسية

صراعات الاستقلال مع الابوين

كما يمكن أن يكون رد فعل لحدث مزعج , مثل :

موت صديق أو قريب

قطع علاقة عاطفية

الفشل في المدرسة

المراهقين الذين يملكون القليل من الثقة بالنفس , الشديدي النقد لأنفسهم ,و الذين لا يملكون التحكم الكافي في الأحداث السلبية التي تحدث لهم هم بالذات أكثر عرضة للاكتئاب عندما يمرون باحداث بها ضغط عصبي.

والمراهقات أكثر عرضة بمرتين للاكتئاب من المراهقين.

عوامل الخطر تتضمن :

إيذاء الطفل , بدنيا و جنسيا

المرض المزمن

التاريخ العائلي المرضي من الاكتئاب

المهارات الاجتماعية السيئة

أحداث الحياة التي بها ضغط عصبي, خاصة فقد أحد الوالدين بالطلاق أو بالموت

الرعاية الغير مستقرة

كما يرتبط الاكتئاب باختلالات الشهية , خاصة البوليميا.

الأعراض

السلوك العدواني (فقد ميعاد النوم , المعارضة الغير متادة)

تغيرات في الشهية (عادة فقد للشهية, ولكن أحيانا تزداد)

سلوك إجرامي (مثل السرقة من المتاجر)

مزاج اكتئابي أو متوتر

صعوبة في التركيز

صعوبة في اتخاذ القرار

نوبات من فقد الذاكرة

النوم الكثير أو الشعور بالنعاس أثناء النهار

نمط سلوكي كثير اللامسئولية

شعور بالذنب عالي أو غير مبرر

فشل العلاقات بالأهل و الأصدقاء

أداء دراسي فاشل

إرهاق

الشعور بعدم القيمة , الحزن أو كراهية النفس

فقد الاهتمام بالنشاطات

صعوبة دائمة في بدء النوم أو البقاء نائما (أرق)

خطط للانتحار أو المحاولة الفعلية للانتحار

الانشغال بالذات

قلة الشعور بالمتعة في النشاطات اليومية

تعاطي المواد المخدرة

العصبية (الحدة)

publicité

أفكار حول الانتحار أو مخاوف متسلطة أو قلق من الموت

تغير الوزن (فقد أو زيادة وزن غير مقصودة)

لو استمرت هذه الأعراض على الأقل لأسبوعين و تسببت في ضغط عصبي واضح أو صوبة في العمل قم بالحصول على علاج.

الاختبارات و التحاليل

يصعب تشخيص الاكتئاب الحقيقي في المراهقين ,لأن المراهقين الطبيعيين لديهم كلا المزاجين العالي و المنخفض.و قد تتبدل هذه الأمزجة على مدار ساعات أو أيام.

سيقوم الطبيب بعمل كشف طبي و يطلب اختبارات في الدم لاستبعاد السبب الطبي لهذه الأعراض. كما سيقوم الطبيب بتقييم علامات تعاطي المواد المخدرة.فتعاطي الكحول بكثرة , و تدخين الحشيش (أو الماريجوانا) و تعاطي المواد الأخرى قد يكون بسبب أو نتيجة للاكتئاب.

إقرأ أيضا
10 صفات تميز المرأة الواثقة بنفسها

كما سيتم عمل تقييم نفسي لتسجيل تاريخ شعور المراهق بالحزن ,التوتر, فقد الاهتمام و الاستمتاع بالنشاطات المعتادة.و سيبحث الطبيب عن علامات وجود مرض نفسي مصاحب مثل القلق النفسي, الهوس ,أو الشيزوفرينيا.و يساعد التقييم الحذر في تحديد مخاطر الانتحار /أو ارتكاب القتل –و يعني هذا كون المراهق خطر على نفسه/نفسها أو الأخرين.

و عادة ما تساعد المعلومات من أفراد الأسرة أو العاملين بالمدرسة في التعرف على الاكتئاب عند المراهقين.

العلاج

تتضمن اختيارات العلاج للمراهقين الذين يعانون من الاكتئاب الرعاية التدعيمية من الطبيب, العلاج النفسي, و الأدوية المضادة للاكتئاب.ومن الضروري أن تتم ملائمة العلاج للمراهق و لخطورة أعراض الاكتئاب.وعادة ما تساهم العائلات في علاج اكتئاب المراهقة.

الأدوية

عادة ما يكون أول الأدوية التي توضع في الاعتبار إحدى أنواع مضادات الاكتئاب و يسمى (إس.إس.أر.أي) أو الموانع الاختيارية لإعادة أخذ السيروتونين. ملحوظة : تحمل ال (إس.إس.أر.أي) تحذير أنها قد تزيد من مخاطر الأفكار و الأفعال الانتحارية لدى الأطفال و المراهقين.فيجب أن ينتبه المراهقين و العائلات لأي تغيرات مفاجئة أو زيادة في الأفكار الانتحارية. تحدث مع طبيبك الخاص حول الفوائد و المخاطر المحتملة لمثل هذا الدواء.

ليست كل مضادات الاكتئاب مصرح باستخدامها مع المراهقين و الأطفال.و على سبيل المثال فال(ترايسيكليك) غير مصرح باستخدامها مع المراهقين.

العلاج

علاج الأسرة قد يفيد إذا كانت الصراعات الأسرية من العوامل المؤدية لحدوث الاكتئاب.كما قد يحتاج الأمر لدعم من الأسرة أو المدرسين للمساعدة مع المشاكل المدرسية.و في بعض الأحيان يحتاج الأمر للحجز في وحدة للأمراض النفسية للأفراد الذين يعانون من الاكتئاب الشديد أو الذين لديهم خطر الانتحار.

بسبب المشاكل السلوكية التي تحدث غالبا مع اكتئاب المراهقين, فإن العديد من الآباء يميلون لارسال طفلهم إلى (معسكر تدريبي) أو (برنامج للطبيعة) أو (مدارس النمو العاطفي). و تستخدم هذه البرامج عادة فريق غير طبي, علاجات قائمة على المواجهة, و عقوبات قاسية.ولا يوجد أي دليل علمي لتدعيم مثل هذه البرامج.بل في الواقع ,يوجد ازدياد في الأبحاث التي ترجح أنها في الحقيقة تضر المراهقين الحساسين المصابين بالاكتئاب.

كما يمكن أن يتورط المراهقين المصابين بالاكتئاب ذوي الميول العدوانية مع النظام القضائي الجنائي. و غالبا ما يتم نصح الأبوين بعدم التدخل ,و لكن (ليتركوهم ليختبروا العواقب).و قد يضر ذلك المراهقين بتعريضهم لأقران أكثر انحرافا و تقليل فرصهم التعليمية.و الحل الأفضل هو الحصول على أفضل مساعدة قانونية ممكنة ,و البحث عن العلاج بنفسك.وهذا يعطي الآباء مزيدا من السيطرة على اختيارات و طرق العلاج.

إقرأ أيضا
اخطار ارتداء حمالات الصدر اثناء النوم " السوتيان "

و بالرغم من أن نسبة كبيرة من المراهقين الموجودين في النظام القضائي الجنائي يعانون من مشاكل عقلية مثل الاكتئاب, فالقليل من سجون الأحداث أو (معسكرات التدريب) أو غيرها من برامج (بدائل السجون) تقدم العلاج المناسب.

التوقعات

عادة ما تستجيب نوبات الاكتئاب للعلاج.فالعلاج المبكر و المناسب للاكتئاب عند المراهقين قد يمنع النوبات التالية.ولكن, ما يقرب من نصف المراهقين الشديدي الاكتئاب غالبا ما يعانون من مشكلات الاكتئاب كبالغين.

المضاعفات المحتملة

تعاطي المخدرات, الكحول أو التدخين

التأثير على الأداء المدرسي و العلاقات الشخصية

المشاكل النفسية الأخرى مثل اختلالات القلق النفسي

انتحار المراهقين

السلوك العنيف و الاستهزائي

المراهقين الذين يعانون من الاختلالات النفسية الأخرى غالبا ما يحتاجون لعلاج أطول و أكثر تكثيفا.

متى تتصل بالطبيب

قم بالاتصال بالطبيب إذا لاحظت واحدة أو أكثر من علامات الانتحار التحذيرية

إعطاء الممتلكات الغالية على النفس للآخرين

الكآبة

تغيرات الشخصية

تهديدات بالانتحار

الانسحاب , الرغبة في البقاء وحيدا , العزلة

أبدا لا تتجاهل التهديد بالانتحار أو محاولة القيام به !!!

الوقاية

فترات المزاج المنخفض هي أمر شائع لدى معظم المراهقين .ولكن العلاقات التدعيمية و مهارات التكيف الصحية يمكن أن تساعد في منع هذه الفترات من أن تؤدي لأعراض اكتئاب أكثر شدة . الحديث المفتوح مع ابنك المراهق يمكن أن يساعد في التعرف على الاكتئاب مبكرا.

الاستشارات النفسية يمكن أن تساعد المراهقين في التعامل مع فترات المزاج المنخفض. العلاج السلوكي المعرفي, و الذي يعلم المصابين بالاكتئاب طرق محاربة الأفكار السلبية , هو أكثر العلاجات غير- الدوائية تأثيرا. تأكد أن المستشارين أو الأطباء النفسيين الذين تعمل معهم مدربين جيدا على هذا المنهج.

بالنسبة للمراهقين ذوي التاريخ العائلي القوي للاكتئاب أو ذوي مخاطر التعرض المتعددة , فإن نوبات الاكتئاب قد لا يمكن الوقاية منها. و لهؤلاء المراهقين فإن التعرف المبكر و العلاج القوي و المناسب للاكتئاب قد يحمي أو يؤجل النوبات الأخرى



اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*