أسباب فقر الدم عند الحامل و طرق علاجه

أن تصبح المرأة أماً فهذا ليس بالأمر السهل، فرحلة الأمومة التي تبدأ بالحمل ولا تنتهي ببلوغ الطفل وقدرته على الاعتماد على نفسه من أكثر الأمور صعوبة على أي سيدة. ومن المعروف أن جسم المرأة تحدث له تغيُّرات كثيرة خلال فترة الحمل، داخلياً وخارجياً، وقد تتعرض الحامل أحياناً إلى مشكلات صحية عديدة بسبب سحب الجنين مواد غذائية من جسمها، من ذلك فقر الدم.
هذا ما كشفته الدكتورة الصيدلانية سيرين لطفي داود التي تحدثت بالتفصيل عن أسباب فقر الدم خلال الحمل وطرق علاجه.
وقالت الدكتورة سيرين: خلال فترة الحمل غالباً ما تتعرض الحامل إلى الأنيميا، أو فقر الدم بسبب قلة كريات الدم الحمراء الحاملة للأوكسجين، ما يُجبر الجسم على صناعة عدد أكبر من كريات الدم الحمراء، لكن إذا لم يجد الجسم الحديد والمعادن الكافية التي تساعده على بناء هذه الكريات، فستتعرض الحامل إلى فقر الدم. وأضافت: من الطبيعي حصول فقر الدم بنسبة بسيطة للحامل في بداية الحمل، لكن عليها متابعة نسبته لكيلا ينزل بشكل كبير.

أعراض فقر الدم على الحامل
يظهر على الحامل المصابة بفقر الدم، أو الأنيميا التعب الشديد، والشعور بالدوخة، وشحوب الوجه والشفتين، إضافة إلى تسارع نبضات قلبها، وضيق تنفسها، وعدم القدرة على التركيز.

أسباب فقر الدم
هناك ثلاثة أسباب رئيسية لتعرض الحامل إلى فقر الدم، هي:
– نقص الحديد: فالحديد هو العنصر الأهم لتصنيع مادة الهيموجلوبين المسؤولة عن حمل الأوكسجين، بالتالي تقل نسبة الأوكسجين عند الأم والجنين.
– نقص حمض الفوليك: هذا الحمض مهم جداً لصناعة الخلايا الجديدة، خاصةً خلايا الدم، ونقص الفوليك أسيد قد يؤدي إلى حدوث تشوهات في الجنين، لا سمح الله.
– نقص B12 : ما قد يؤدي إلى الولادة المبكرة.

النساء الأكثر عرضة للأنيميا:
– المرأة التي تحمل مباشرةً بعد الحمل الأول.
– كثيرة التعرض إلى الغثيان في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل مع قلة الأكل والتغذية.
– إذا كانت الحامل في عمر المراهقة.
– إذا كانت تعاني من فقر الدم قبل حصول الحمل.
– طبيعة طعامها لا تحتوي على الحديد وحمض الفوليك وB12.

إقرأ أيضا
8 أخطاء تؤخر حدوث الحمل لا تقعي فيها أبدا!!

علاج فقر الدم لدى الحامل
– أخذ حبوب الحديد وحمض الفوليك من بداية الحمل، أما إذا كانت نسبة فقر الدم بسيطة، فيمكن تعويض الحديد من المصادر الغذائية، مثل اللحوم، والطماطم، والسبانخ، وهناك معادن أخرى يمكن تناولها لتحسين امتصاص الحديد، مثل فيتامين سي، خاصةً عند تناوله مع الحديد، وهذه الطريقة تستخدم أيضاً للوقاية من الأنيميا، مع الانتباه إلى عدم تناول الحديد مع الكالسيوم إلا بعد ساعتين على الأقل، فإذا كانت الحامل تتناول حبوب الحديد فلا يصح لها تناول الكالسيوم كأقراص، أو شرب اللبن، أو الحليب قبل مرور ساعتين على الأقل على ذلك، والابتعاد أيضاً عن الكافيين الموجود في القهوة والشاي.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.